منتديات يـــــــــــــــــــــــــد الله فوق ايديهــــــم

اخي الكريم اختي الكريمة
ان عرى التواصل التي تكاد تنفصم بيننا والهوة التي تتسع بيننا يوما بعد يوم .....
كل هذا واكثر حري به ان يدفع بل وان يحتم علينا ان نمد ايدين لبعضنا البعض.......
فهاندا امد اليك يدي .فلا تتركها ممدودة .
وسجل اسمك في هدا المنتدى
منتديات يـــــــــــــــــــــــــد الله فوق ايديهــــــم

ذكر الحقيقة بعيدا عن كل تعصب ومصلحية



كل عام وانتم بخير

في رحاب آية....

شاطر

Admin
Admin

عدد المساهمات : 3765
تاريخ التسجيل : 16/04/2013

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة يوليو 26 2013, 23:55

بسم الله الرحمن الرحيم
" فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ "(الأنعام:44


ذكر ابن كثير ـ رحمه الله ـ ما مختصره ‏: "فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ",‏ أي أعرضوا عنه وتناسوه وجعلوه وراء ظهورهم ‏, "فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ" أي فتحنا عليهم أبواب الرزق من كل ما يختارون ‏,‏ وهذا استدراج منه ـ تعالي ـ وإملاء لهم ‏,‏ ولهذا قال‏ : " حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا ‏ " ,‏ أي من الأموال والأولاد والأرزاق‏ (‏ أخذناهم بغتة ‏) ,‏ أي علي غفلة "فَإِذَا هُم مُّبْلِسُونَ",‏ أي‏ (‏ آيسون من كل خير ‏... ).‏
وأضاف ‏: (‏ وقال مالك عن الزهري ‏: "فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ" قال ‏:‏ رخاء الدنيا ويسرها‏ .‏ وقد قال الإمام أحمد عن عقبة بن عامر عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏ ,‏ قال ‏:‏ "إذا رأيت الله يعطي العبد من الدنيا على معاصيه ما يحب فإنما هو استدراج‏ ,‏ ثم تلا رسول الله ـ صلي الله عليه وسلم ـ‏ :"فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً فَإِذَا هُم مُّبْلِسُونَ",‏ وعن عبادة بن الصامت أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان يقول ‏: " إذا أراد الله بقوم بقاء أو نماء رزقهم القصد والعفاف ‏,‏ وإذا أراد الله بقوم اقتطاعا فتح لهم ـ أو فتح عليهم ـ باب خيانة "‏"حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً فَإِذَا هُم مُّبْلِسُونَ" ,‏ كما قال ‏: " فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين‏ " .‏
‏‏ وذكر صاحب الظلال ـ رحمه الله رحمة واسعة ـ ما مختصره‏ : ..‏ فأما هذه الأمم التي كذبت بالرسل ‏,‏ التي يقص الله من أنبائها هنا‏ ,‏ فإنهم لما نسوا ما ذكروا به ‏,‏ وعلم الله ـ سبحانه ـ أنهم مهلكون‏ ,‏ وابتلاهم بالبأساء والضراء فلم يتضرعوا‏ ...‏ فأما هؤلاء فقد فتح عليهم أبواب كل شيء للاستدراج بعد الابتلاء‏) ... (‏ لقد أخذ الله قوم نوح وقوم هود وقوم صالح وقوم لوط‏ ,‏ كما أخذ الفراعنة والإغريق والرومان وغيرهم بهذه السنة ‏,‏ ووراء ازدهار حضارتهم تم تدميرها‏ ,‏ ذلك السر المغيب من قدر الله‏ ,‏ وهذا القدر الظاهر من سنته ‏,‏ وهذا التفسير الرباني لهذا الواقع التاريخي المعروف‏ )






Admin
Admin

عدد المساهمات : 3765
تاريخ التسجيل : 16/04/2013

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة يوليو 26 2013, 23:55


Admin
Admin

عدد المساهمات : 3765
تاريخ التسجيل : 16/04/2013

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة يوليو 26 2013, 23:56

تفسير الميزان - السيد الطباطبائي - ج 9 - ص 378 - 382
قوله تعالى : ( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ) الآية ، الآية على ظاهر اتصالها بما قبلها كأنها تخاطب المؤمنين وتسوقهم وتحرضهم إلى إيتاء الصدقات . غير أن لفظها مطلق لا دليل على تخصيص خطابها بالمتصدقين من المؤمنين ولا بعامة المؤمنين بل هي تشمل كل ذي عمل من الناس من الكفار والمنافقين والمؤمنين ولا أقل من شمولها للمنافقين والمؤمنين جميعا . إلا أن نظير الآية الذي مر أعني قوله في سياق الكلام على المنافقين : ( وسيرى الله عملكم ورسوله ثم تردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبؤكم بما كنتم تعملون ) التوبة : 94 حيث ذكر الله ورسوله في رؤية عملهم ولم يذكر المؤمنين لا يخلو من إيماء إلى أن الخطاب في الآية التي نحن فيها للمؤمنين خاصة فإن ضم إحدى الآيتين إلى الأخرى يخطر بالبال ان حقيقة أعمال المنافقين أعني مقاصدهم من أعمالهم لما كانت خفية على ملا الناس فإنما يعلم بها الله ورسوله بوحي من الله تعالى ، وأما المؤمنون فحقائق أعمالهم أعني مقاصدهم منها وآثارها وفوائدها التي تتفرع عليها وهى شيوع التقوى وإصلاح شؤون المجتمع الاسلامي وإمداد الفقراء في معايشهم وزكاة الأموال ونماؤها يعلمها الله ‹ صفحة 379 › تعالى ورسوله ويشاهدها المؤمنون فيما بينهم . لكن ظهور الأعمال بحقائق آثارها وعامة فوائدها أو مضراتها في محيط كينونتها وتبدلها بأمثالها وتصورها في أطوارها زمانا بعد زمان وعصرا بعد عصر مما لا يختص بعمل قوم دون عمل قوم ، ولا مشاهدتها والتأثر بها بقوم دون قوم . فلو كان المراد من رؤية المؤمنين أعمالا لعاملين ظهور آثارها ونتائجها وبعبارة أخرى ظهور أنفسها في ألبسة نتائجها لهم لم يختص المشاهدة بقوم دون قوم ولا بعمل قوم دون عمل قوم فما بال الأعمال يراها المؤمنون ولا يراها المنافقون وهم أهل مجتمع واحد ؟ وما بال أعمال المنافقين لا يشاهدها المؤمنون وقد كونت في مجتمعهم وداخلت أعمالهم ؟ وهذا مع ما في الآية من خصوص السياق مما يقرب الذهن أن يفهم من الآية معنى آخر فإن قوله : ( وثم تردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبؤكم بما كنتم تعملون ) يدل أولا على أن قوله : ( فسيرى الله عملكم ) الآية ناظر إلى ما قبل البعث وهى الدنيا لمكان قوله : ( وثم تردون ) فإنه يشير إلى يوم البعث وما قبله هو الدنيا . وثانيا : أنهم انما يوقفون على حقيقة أعمالهم يوم البعث وأما قبل ذلك فإنما يرون ظاهرها ، وقد نبهنا على هذا المعنى كرارا في أبحاثنا السابقة ، وإذ قصر علمهم بحقائق أعمالهم على إنبائه تعالى إياهم بها يوم القيامة وذكر رؤية الله ورسوله والمؤمنين أعمالهم قبل يوم البعث في الدنيا وقد ذكر الله مع رسوله وغيره وهو عالم بحقائقها وله أن يوحى إلى نبيه بها كان المراد بها مشاهدة الله سبحانه ورسوله والمؤمنون حقيقة أعمالهم ، وكان المراد بالمؤمنين شهداء الأعمال منهم لا عامة المؤمنين كما يدل عليه أمثال قوله تعالى ( وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا ) البقرة : 143



Admin
Admin

عدد المساهمات : 3765
تاريخ التسجيل : 16/04/2013

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة يوليو 26 2013, 23:57


Admin
Admin

عدد المساهمات : 3765
تاريخ التسجيل : 16/04/2013

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة يوليو 26 2013, 23:58

بسم الله الرحمن الرحيم

وقد مر الكلام فيه في الجزء الأول من الكتاب . وعلى هذا فمعنى الآية : وقل يا محمد اعملوا ما شئتم من عمل خيرا أو شرا فسيشاهد الله سبحانه حقيقة عملكم ويشاهدها رسوله والمؤمنون - وهم شهداء الأعمال - ثم تردون إلى الله عالم الغيب والشهادة يوم القيامة فيريكم حقيقة عملكم . وبعبارة أخرى : ما عملتم من عمل خير أو شر فإن حقيقته مرئية مشهودة لله عالم الغيب والشهادة ثم لرسوله والمؤمنين في الدنيا ثم لكم أنفسكم معاشر العاملين يوم القيامة . ‹ صفحة 380 › فالآية مسوقة لندب الناس إلى مراقبة أعمالهم بتذكيرهم ان لاعمالهم من خير أو شر حقائق غير مستورة بستر ، وأن لها رقباء شهداء سيطلعون عليها ويرون حقائقها وهم رسول الله وشهداء الأعمال من المؤمنين والله من ورائهم محيط فهو تعالى يراها وهم يرونها ، ثم إن الله سبحانه سيكشف عنها الغطاء يوم القيامة للعاملين أنفسهم

Admin
Admin

عدد المساهمات : 3765
تاريخ التسجيل : 16/04/2013

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف Admin في السبت يوليو 27 2013, 00:00

بسم الله الرحمن الرحيم






وإذا قيل لهم تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول قالوا حسبنا ما وجدنا عليه آباءنا أو لو كان آباؤهم لا يعلمون شيئا ولا يهتدون . المائدة

الواو للحال . والجملة حال من قوله : الذين كفروا ، أي أنهم ينسبون إلى الله ما لم يأمر به كذبا ، وإذا دعوا إلى اتباع ما أمر الله به حقا أو التدبر فيه أعرضوا وتمسكوا بما كان عليه آباؤهم . فحالهم عجيبة في أنهم يقبلون ادعاء آبائهم أن الله أمرهم بما اختلقوا لهم من الضلالات ، مثل البحيرة والسائبة وما ضاهاهما ، ويعرضون عن دعوة الرسول الصادق بلا حجة لهم في الأولى ، وبالإعراض عن النظر في حجة الثانية أو المكابرة فيها بعد علمها .

والأمر في قوله ( تعالوا ) مستعمل في طلب الإقبال ، وفي إصغاء السمع ، ونظر الفكر ، وحضور مجلس الرسول صلى الله عليه وسلم وعدم الصد عنه ، فهو مستعمل في حقيقته ومجازه . وتقدم الكلام على فعل ( تعال ) عند الكلام على نظير هذه الآية في سورة النساء .

و ما أنزل الله : هو القرآن . وعطف وإلى الرسول لأنه يرشدهم إلى فهم القرآن . وأعيد حرف ( إلى ) لاختلاف معنيي الإقبال بالنسبة إلى متعلقي تعالوا فإعادة الحرف قرينة على إرادة معنيي تعالوا الحقيقي والمجازي .

[ ص: 76 ] وقوله قالوا حسبنا أي كافينا ، إذا جعلت ( حسب ) اسما صريحا و ( ما وجدنا ) هو الخبر ، أو كفانا إذا جعلت ( حسب ) اسم فعل و ( ما وجدنا ) هو الفاعل . وقد تقدم ذلك عند قوله تعالى وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل في سورة آل عمران .

و ( على ) في قوله : ما وجدنا عليه آباءنا مجاز في تمكن التلبس ، وتقدم في قوله تعالى ( أولئك على هدى من ربهم ) .

وقوله : أو لو كان آباؤهم لا يعلمون إلخ ، تقدم القول على نظيره في سورة البقرة عند قوله وإذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله قالوا بل نتبع ما ألفينا عليه آباءنا أولو كان آباؤهم الآية .

وليس لهذه الآية تعلق بمسألة الاجتهاد والتقليد كما توهمه جمع من المفسرين ، لأن هذه الآية في تنازع بين أهل ما أنزل الله وأهل الافتراء على الله ، فأما الاجتهاد والتقليد في فروع الإسلام فذلك كله من اتباع ما أنزل الله . فتحميل الآية هذه المسألة إكراه للآية على هذا المعنى .

Admin
Admin

عدد المساهمات : 3765
تاريخ التسجيل : 16/04/2013

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف Admin في السبت يوليو 27 2013, 00:00

بسم الله الرحمن الرحيم



قوله تعالى : ( قال إنما أشكو بثي وحزني إلى الله وأعلم من الله ما لا تعلمون ( 86 ) ) سورة يوسف


القول في تأويل قوله تعالى : ( قال إنما أشكو بثي وحزني إلى الله وأعلم من الله ما لا تعلمون ( 86 ) )

قال أبو جعفر : يقول تعالى ذكره : قال يعقوب للقائلين له من ولده : ( تالله تفتأ تذكر يوسف حتى تكون حرضا أو تكون من الهالكين ) : لست إليكم أشكو بثي وحزني ، وإنما أشكو ذلك إلى الله .

ويعني بقوله : ( إنما أشكو بثي ) ، ما أشكو همي وحزني إلا إلى الله .

وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل . [ ص: 226 ]

ذكر من قال ذلك :

19709 - حدثنا القاسم قال : حدثنا الحسين قال : حدثني حجاج ، عن ابن جريج : ( إنما أشكو بثي ) ، قال ابن عباس : " بثي " ، همي .

19710 - حدثنا ابن حميد قال : حدثنا سلمة ، عن ابن إسحاق قال : قال يعقوب عن علم بالله : ( إنما أشكو بثي وحزني إلى الله وأعلم من الله ما لا تعلمون ) ، لما رأى من فظاظتهم وغلظتهم وسوء لفظهم له : لم أشك ذلك إليكم ( وأعلم من الله ما لا تعلمون ) .

19711 - حدثنا ابن وكيع قال : حدثنا أبو أسامة ، عن عوف ، عن الحسن : ( إنما أشكو بثي وحزني إلى الله ) قال : حاجتي وحزني إلى الله .

19712 - حدثنا الحسن بن محمد قال : حدثنا هوذة بن خليفة قال : حدثنا عوف ، عن الحسن ، مثله .

وقيل : إن " البث " ، أشد الحزن ، وهو عندي من : " بث الحديث " ، وإنما يراد منه : إنما أشكو خبري الذي أنا فيه من الهم ، وأبث حديثي وحزني إلى الله .

19713 - حدثني محمد بن عمرو قال : حدثنا أبو عاصم قال : حدثنا يحيى بن سعيد ، عن عوف ، عن الحسن ، ( إنما أشكو بثي ) ، قال : حزني .

19714 - حدثنا ابن بشار قال : حدثني يحيى بن سعيد ، عن عوف ، عن الحسن : ( إنما أشكو بثي وحزني ) ، قال : حاجتي . [ ص: 227 ]

وأما قوله ( وأعلم من الله ما لا تعلمون ) فإن ابن عباس كان يقول في ذلك فيما ذكر عنه ما : -

19715 - حدثني به محمد بن سعد قال : حدثني أبي قال : حدثني عمي قال : حدثني أبي ، عن أبيه ، عن ابن عباس ، في قوله : ( وأعلم من الله ما لا تعلمون ) يقول : أعلم أن رؤيا يوسف صادقة ، وأني سأسجد له .

19716 - حدثنا ابن وكيع قال : حدثنا عمرو ، عن أسباط ، عن السدي قال : ( إنما أشكو بثي وحزني إلى الله وأعلم من الله ما لا تعلمون ) ، قال : لما أخبروه بدعاء الملك ، أحست نفس يعقوب وقال : ما يكون في الأرض صديق إلا نبي ! فطمع قال : لعله يوسف .

19717 - حدثنا بشر قال : حدثنا يزيد قال : حدثنا سعيد ، عن قتادة : ( قال إنما أشكو بثي وحزني إلى الله ) الآية ، ذكر لنا أن نبي الله يعقوب لم ينزل به بلاء قط إلا أتى حسن ظنه بالله من ورائه .

19718 - حدثنا ابن حميد قال : حدثنا حكام ، عن عيسى بن يزيد ، عن الحسن قال : قيل : ما بلغ وجد يعقوب على ابنه؟ قال : وجد سبعين ثكلى! . قال : فما كان له من الأجر؟ قال : أجر مئة شهيد . قال : وما ساء ظنه بالله ساعة من ليل ولا نهار .

19719 - حدثنا به ابن حميد مرة أخرى قال : حدثنا حكام ، عن أبي معاذ ، عن يونس ، عن الحسن ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، مثله .

19720 - حدثنا ابن حميد قال : حدثنا سلمة ، عن المبارك بن مجاهد ، عن رجل من الأزد ، عن طلحة بن مصرف الإيامي قال : ثلاثة لا تذكرهن واجتنب ذكرهن : لا تشك مرضك ، ولا تشك مصيبتك ، ولا تزك نفسك . قال : [ ص: 228 ] وأنبئت أن يعقوب بن إسحاق دخل عليه جار له ، فقال له : يا يعقوب ما لي أراك قد انهشمت وفنيت ، ولم تبلغ من السن ما بلغ أبوك؟ قال : هشمني وأفناني ما ابتلاني الله به من هم يوسف وذكره! فأوحى الله إليه : يا يعقوب أتشكوني إلى خلقي؟ فقال : يا رب خطيئة أخطأتها ، فاغفرها لي ! قال : فإني قد غفرت لك . وكان بعد ذلك إذا سئل قال : ( إنما أشكو بثي وحزني إلى الله وأعلم من الله ما لا تعلمون )



SOUAD55
اليد الممدودة
اليد الممدودة

عدد المساهمات : 46
تاريخ التسجيل : 20/06/2013

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف SOUAD55 في السبت يوليو 27 2013, 10:21

شكر الله لكم
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 3765
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
العمر : 63
الاوسمة : وسام الرياحين

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين يوليو 29 2013, 05:51

شكر الله لك


_________________
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 3765
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
العمر : 63
الاوسمة : وسام الرياحين

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف Admin في الأحد أكتوبر 06 2013, 06:56


( فما لهم عن التذكرة معرضين، كأنهم حمر مستنفرة، فرت من قسورة )

شبههم فى إعراضهم ونفورهم عن القرآن بحمر رأت الأسد والرماة ففرت منه ، وهذا من بديع التمثيل ، فإن القوم من جهلهم بما بعث الله سبحانه رسوله صلَّ الله عليه وسلم كالحمر فهى لا تعقل شيئا فإذا سمعت صوت الأسد أو الرامى نفرت منه أشد النفور وهذا غاية الذم لهؤلاء فإنهم نفروا عن الهدى الذى فيه سعادتهم وحياتهم كنفور الحمر عما يهلكها ويعقرها

ولاحظ دقة كلمة (مستنفرة) ففيها معنى أبلغ من النافرة فإنها لشدة نفورها قد استنفر بعضها بعضا وحضه على النفور فإن فى الاستفعال من الطلب قدرا زائدا على الفعل المجرد فكأنها تواصت بالنفور وتواطأت عليه ، ومن قرأها بفتح الفاء (١٢٢) فالمعنى : أن القسورة استنفرها وحملها على النفور ببأسه وشدته


_________________
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 3765
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
العمر : 63
الاوسمة : وسام الرياحين

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف Admin في الأحد أكتوبر 06 2013, 06:58

قال الله تعالى : وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنْ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (102)

القصة المؤكدة من معظم العلماء والشيوخ

* أن اليهود نبذوا كتاب الله واتبعوا كتب السحرة والشعوذة التى كانت تُقْرَأ في زمن ملك سليمان عليه السلام

* كانتِ الشياطين تصعدُ إلى الفضاءِ فتصلُ إلى الغمام والسحابِ حيثُ يسترقونَ السمعَ من كلامِ الملائكةِ الذين يتحدَّثونَ ببعض ما سيكونُ بإذن الله في الأرضِ من موتٍ أو أمر أو مصائب، فيأتون الكهنَة الكفار الذين يزعمون بأنّهم يعلمون الغيبَ ويُخبروهم، فتُحدّثُ الكهنةُ الناسَ فيجدونه كما قالوا ، فلما ركنَت إليهم الكهنة، أدخلوا الكذبَ على أخبارهم فزادوا مع كل كلمةٍ سبعين كلمة، وقد دونوها فى كتب يقرؤونها ويعلمونها الناس وفشا ذلك فى زمان سليمان عليه السلام، حتى قالوا إن الجن والشياطين تعلم الغيب، وكانوا يقولون هذا علم سليمان عليه السلام، وما تمَّ لسليمان ملكه إلا بهذا العلم وبه سخر الجن والإنس والطير والريح

* فأنزل الله هذين الملكين ” اثنين من الملائكة ” هاروت وماروت لتعليم الناس السحر ابتلاءً من الله وللتمييز بين السحر والمعجزة وظهور الفرق بين كلام الأنبياء عليهم السلام وبين كلام السحرة

* وما يُعلِّم هاروت وماروت من أحدٍ حتى ينصحاه، ويقولا له إنما نحن ابتلاء من الله، فمن تعلم منا السحر واعتقده وعمل به كفر، ومن تعلَّم وتوقَّى عمله ثبت على الإيمان

* فيتعلم الناس من هاروت وماروت علم السحر الذي يكون سبباً فى التفريق بين الزوجين، بأن يخلق الله تعالى عند ذلك النفرة والخلاف بين الزوجين، ولكن لا يستطيعون أن يضروا بالسحر أحداً إلا بإذن الله تعالى، لأن السحر من الأسباب التى لا تؤثر بنفسها بل بأمره تعالى ومشيئته وخلقه

* فيتعلم الناس الذى يضرهم ولا ينفعهم فى الآخرة لأنهم سخروا هذا العلم لمضرة الأشخاص

* ولقد علم اليهود أن من استبدل الذى تتلوه الشياطين من كتاب الله ليس له نصيب من الجنة فى الآخرة، فبئس هذا العمل الذى فعلوه

والخلاصة : أن الله تعالى إنما أنزلهما ليحصل بسبب إرشادهما الفرق بين الحق الذى جاء به سليمان وأتم له الله به ملكه، وبين الباطل الذى جاءت الكهنة به من السحر، ليفرق بين المعجزة والسحر

* وقد اختار اليهود الاشتغال بالسحر، واستبدلوه بكتاب الله وآياته المنزلة فى القرآن والتوراة، وصدق القرآن المنزل عليه من رب العالمين .. ولبئس البديل الذى اختاروه وفضلوه على الإيمان وهو السحر .. ولو انهم آمنوا واتقوا، لكان خيرا لهم

مــــلاحــظـــه : إن ورد غير ذلك فى شأن هذه القصة فلا يبعد أن يكون من الروايات الإسرائيلية. سبب نزول الآية الكريمة : سبب ذكر قصة ‘‘هاروت وماروت’’ فى القرآن الكريم ، أن يهود المدينة كانوا لا يسألون النبى ’’محمد‘‘ صلَّ الله عليه وسلم عن شىء من التوراة، إلا أجابهم عنه
* فسألوه عن السحر، فأنزل الله تعالى هذه القصة

* وقال بعضهم أنه لما ذكر نبى الله ’’سليمان‘‘ عليه السلام فى القرآن

* قالت يهود المدينة : ألا تعجبون لـ ’’محمد‘‘ يزعم ان ابن ’’داوود‘‘ كان نبيا ؟!

* والله ما كان إلا ساحرا فأنزل الله هذه الآية ليكذب أقوالهم وليبرأ رسوله الكريم سليمان بن داوود عليهما السلام مما ينسبون إليه

المصدر : تفسير ابن كثير وتفسير القرطبى


_________________
avatar
BENOMAR
اليد الممدودة
اليد الممدودة

رسالة sms رسالة sms : النص
عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 14/07/2013
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الهلال الاحمر

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف BENOMAR في الخميس نوفمبر 14 2013, 08:50



_________________
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 3765
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
العمر : 63
الاوسمة : وسام الرياحين

اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ

مُساهمة من طرف Admin في الخميس ديسمبر 19 2013, 05:00

اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ

* العلق
(اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الإنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الإنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ (5)

هذه الآيات أول ما نزل على الرسول عليه الصلاة والسلام من القرآن الكريم(169)، نزلت عليه وهو يتعبد في غار حراء وكان رسول الله صلَّ الله عليه وعلى آله وسلم أول ما بدء بالوحي أنه يرى الرؤيا في المنام، فتأتي مثل فلق الصبح (170) يعني يحدث ما يصدق هذه الرؤيا، وأول ما كان يرى هذه الرؤيا في ربيع الأول فبقي ستة أشهر يرى مثل هذه الرؤيا ويراها تجيء مثل فلق الصبح، وفي رمضان نزل الوحي الذي في اليقظة، والمدة بين ربيع الأول ورمضان ستة شهور، وزمن الوحي ثلاث وعشرون سنة، ولهذا جاء في الحديث «أن الرؤيا الصالحة جزء من ستة وأربعين جـزءاً من النبوة» (171)، لما كان يرى هذه الرؤيا التي تجيء مثل فلق الصبح حُبب إليه الخلاء، يعني أن يخلو بنفسه ويبتعد عن هذا المجتمع الجاهلي، فرأى عليه الصلاة والسلام أن أحسن ما يخلو به هذا الغار الذي في جبل حراء وهو غار في قمة الجبل لا يكاد يصعد إليه الإنسان القوي إلا بمشقة، فكان يصعده عليه الصلاة والسلام ويتحنث، يتعبد لله عز وجل بما فتح الله عليه في هذا الغار الليالي ذوات العدد، يعني عدة ليال، ومعه زاد أخذه يتزود به من طعام وشراب، ثم ينزل ويتزود لمثلها من أهله، ويرجع ويتحنث لله عز وجل، إلى أن نزل عليه الوحي وهو في هذا الغار، أتاه جبريل وأمره أن يقرأ فقال : «ما أنا بقارىء» ومعنى «ما أنا بقارىء» يعني لست من ذوي القراءة، وليس مراده المعصية لأمر جبريل، لكنه لا يستطيع، ليس من ذوي القراءة، إذ أنه صلى الله عليه وسلّم كان أميًّا كما قال الله تعالى : (فآمنوا بالله ورسوله النبي الأمي) [الأعراف: 58]
وقال تعالى : (هو الذي بعث في الأميين رسولاً منهم) [الجمعة: 2]
فكان لا يقرأ ولا يكتب، وهذا من حكمة الله أنه لا يقرأ ولا يكتب، حتى تتبين حاجته وضرورته إلى هذه الرسالة، وحتى لا يبقى لشاك شك في صدقه، وقد أشار الله إلى هذه في قوله : (وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك إذاً لارتاب المبطلون) [العنكبوت: 48]
قال له : «ما أنا بقارىء» فغطه مرتين أو ثلاثاً، ثم قال له (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الإنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الإنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ (5)) خمس آيات نزلت فرجع بها النبي صلَّ الله عليه وسلّم يرجف فؤاده من الخوف والفزع حتى أتى إلى خديجة، وحديث الوحي وابتداءه موجود في أول صحيح البخاري(172) من أحب أن يرجع إليه فليرجع يقول الله عز وجل : (اقرأ باسم ربك الذي خلق) قوله : (باسم ربك) قيل معناه متلبساً بذلك، وقيل مستعيناً بذلك، يعني اقرأ مستعيناً باسم الله؛ لأن أسماء الله تعالى كلها خير، وكلها إعانة يستعين بها الإنسان، ويستعين بها على وضوئه، ويستعين بها على أكله، ويستعين بها على جماعه فهي كلها عون، وقال : (باسم ربك) دون أن يقول باسم الله لأن المقام مقام ربوبية وتصرف وتدبير للأمور وابتداء رسالة فلهذا قال: (باسم ربك) إلا أنه عليه الصلاة والسلام قد رباه الله تعالى تربية خاصة ورباه كذلك ربوبية خاصة
(الذي خلق) أي خلق كل شيء كما قال تعالى: (وخلق كل شيء فقدره تقديراً) [الفرقان: 2]
وقال تعالى : (اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ) [الزمر: 62]
فما من شيء في السماء ولا في الأرض، من خفي وظاهر، وصغير وكبير إلا وهو مخلوق لله عز وجل ولهذا قال : (خلق) وحذف المفعول إشارة للعموم؛ لأن حذف المفعول يفيد العموم، إذ لو ذكر المفعول لتقيد الفعل به، لو قال خلق كذا تقيد الخلق بما ذكر فقط، لكن إذا قال (خلق) وأطلق صار عامًّا فهو خالق كل شيء جل وعلا
ثم قال : (خلق الإنسان من علق) خص الله تعالى خلق الإنسان تكريماً للإنسان وتشريفاً له؛ لأن الله تعالى يقول : (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آَدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً) [الإسراء: 70]
فلهذا نص على خلق الإنسان (خلق الإنسان) أي ابتدأ خلقه (من علق) جمع، أو اسم جمع علقة، كشجر اسم جمع شجرة، والعلق عبارة عن دودة حمراء من الدم صغيرة وهذا هو المنشأ الذي به الحياة؛ لأن الإنسان دم لو تفرغ من الدم لهلك.

وقد بين الله عز وجل أنه خلق الإنسان من علق، ولكنه يتطور، وبين في آيات أخرى أنه خلق الإنسان من تراب، وفي آيات أخرى خلقه من طين، وفي آيات أخرى من صلصال كالفخار، وفي آيات أخرى من ماء دافق، وفي آيات أخرى من ماء مهين، وفي هذه الآية من علق فهل في هذا تناقض ؟

الجواب : ليس هناك تناقض، ولا يمكن أن يكون في كلام الله تعالى، أو ما صح عن رسوله صلَّ الله عليه وسلّم شيء من التناقض أبداً، فإن الله يقول : (وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافًا كَثِيرًا) [النساء: 82]
لكنه سبحانه وتعالى يذكر أحياناً مبدأ الخلق من وجه، ومبدأ الخلق من وجه آخر، فخلقه من تراب؛ لأن أول ما خلق الإنسان من التراب ثم صب عليه الماء فكان طيناً ثم استمر مدة فكان حمئاً مسنوناً، ثم طالت مدته فكان صلصالاً، يعني إذا ضربته بيدك تسمع له صلصلة كالفخار، ثم خلقه عز وجل لحماً، وعظماً، وعصباً إلى آخره، هذا ابتداء الخلق المتعلق بآدم
والخلق الآخر من بنيه أول منشئهم من نطفة، وهي الماء المهين وهي الماء الدافق، هذه النطفة تبقى في الرحم أربعين يوماً، ثم تتحول شيئاً فشيئاً وبتمام الأربعين تتقلب بالتطور والتدريج حتى تكون دماً علقة، ثم تبدأ بالنمو والثخونة وتتطور شيئاً فشيئاً، فإذا تمت ثمانين يوماً انتقلت إلى مضغة ـ قطعة من لحم بقدر ما يمضغه الإنسان ـ وتبقى كذلك أربعين يوماً فهذه مائة وعشرون يوماً، وهي بالأشهر أربعة أشهر، بعد أربعة أشهر يبعث الله إليه الملك الموكل بالأرحام، فينفخ فيه الروح، فتدخل الروح في الجسد بإذن الله عز وجل، والروح لا نستطيع أن نعرف كنهها وحقيقتها ومادتها، أما الجسد فأصله من التراب، ثم في أرحام النساء من النطفة، لكن الروح لا نعرف من أي جوهر هي ؟
ولا من أي مادة (وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلا قَلِيلاً) [الإسراء: 85]
فينفخ الملك الروح في هذا الجنين فيبدأ يتحرك، لأن نماءه الأول كنماء الأشجار بدون إحساس، بعد أن تنفخ فيه الروح يكون آدمياً يتحرك، ولهذا إذا سقط الحمل من البطن قبل أربعة أشهر دفن في أي مكان من الأرض، بدون تغسيل، ولا تكفين، ولا صلاة عليه، ولا يبعث؛ لأنه ليس آدميًّا، وبعد أربعة أشهر إذا سقط يجب أن يغسل، ويكفن، ويصلى عليه، ويدفن في المقابر؛ لأنه صار إنساناً، ويسمى أيضاً؛ لأنه يوم القيامة سيدعى باسمه، ويعق عنه، لكن العقيقة عنه ليست في التأكيد كالعقيقة عمن بلغ سبعة أيام بعد خروجه، على كل حال هذا الجنين في بطن أمه يتطور حتى يكون بشراً، ثم يأذن الله عز وجل له بعد المدة التي أكثر ما تكون عادة تسعة أشهر فيخرج إلى الدنيا


_________________
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 3765
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
العمر : 63
الاوسمة : وسام الرياحين

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف Admin في الخميس ديسمبر 19 2013, 05:02



_________________
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 3765
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
العمر : 63
الاوسمة : وسام الرياحين

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء يناير 07 2014, 06:23



_________________
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 3765
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
العمر : 63
الاوسمة : وسام الرياحين

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء يناير 07 2014, 06:30

اللهم اني أسألك رحمة من عندك تهدي بها قلبي وتجمع بها شملي وتلم بها شعثي وترد بها الفتن عني وتصلح بها ديني وتحفظ بها غائبي وترفع بها شاهدي وتزكي بها عملي وتبيض بها وجهي وتلهمني بها رشدي وتعصمني بها من كل سوء. اللهم انس أسألك ايمانا خالصا يبصر قلبي. وأسألك يقينا صادقا حتى أعلم أنه لن يصيبني الا ما كتبت علي، والرضا بما قسمته لي اللهم أعطني ايمانا صادقا ويقينا ليس بعده كفر ورحمة انال بها شرف كرامتك غي الدنيا والآخرة. اللهم اني أسألك الفوز عند اللقاء والصبر عند القضاء ومنازل الشهداء وعيش السعداء والنصر على الأعداء ومرافقة الأنبياء. اللهم اني أنزل بك حاجتي وان ضعف رأيي وقلت حيلتي وقصر عملي وافتقرت الى رحمتك فأسألك يا كافي الأمور ويا شافي الصدور كما تحير بين البحور أن تجيرني من عذاب السعير ومن دعوة الثبور ومن فتنة القبور. اللهم ما قصر عنه رأيي وضعف عنه عملي ولم تبلغه نيتي وأمنيتي من خير وعدته أحدا من عبادك أو خير انت معطيه أحدا من خلقك فاني أرغب اليك فيه وأسألكه يا رب العالمين. اللهم اجعلنا هادين مهتدين غير ضالين ولا مضلين حربا لأعدائك وسلما لأولياك نحب بحبك من أطاعك من خلقك، ونعادي بعداوتك من خالفك من خلقك. اللهم هذا الدعاء وعليك الاجابه, وهذا الجهد وعليك التكلان . وانا لله وانا اليه راجعون , ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. اللهم ذا الحبل الشديد والأمر الرشيد أسألك الأمن يوم الوعيد والجنة يوم الخلود مع المقربين الشهود والركع السجود الموفين بالعهود انك رحيم ودود وأنت تفعل ما تريد. سبحان الذي لبس العز وقال به, سبحان الذي تعطف بالمجد وتكرم به سبحان الذي لا ينبغي التسبيح الا له , سبحان ذي الفضل والنعم . سبحان ذي الجود والكرم , سبحان الذي أحصى كل شيء بعلمه. اللهم اجعل لي نورا في قلبي ونورا في قبري ونورا في سمعي ونورا في بصري ونورا في شعري ونورا في بشرتي ونورا في دمي ونورا في عظامي ونورا بين يدي ونورا من خلفي ونورا عن يميني ونورا عن شمالي ونورا من فوقي ونورا من تحتي. اللهم زدني نورا واعطني نورا واجعل لي نورا . يا أرحم الراحمين.


_________________
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 3765
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
العمر : 63
الاوسمة : وسام الرياحين

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة يناير 10 2014, 06:41

لمسجون في السجن يطلب
[ مصحفآ ] يؤنس وحشته ، ،


و المريض في المستشفى يطلب
[ مصحفآ ] لـ يشفى مرضه ، ،


و المغترب عن وطنھ يطلب
[ مصحفآ ] لـ يكون له أمان ، ،


و الميت يتمنى [ مصحفآ ]
لـ یرفع به درجاته ، ،


ونحن ، ، !
لسنا مساجين ، ولا مرضى ،
ولا مغتربين ، و لا موتى ،
حتى نطلبه ، ، !




إنه بين أيدينا وأمامـ أعيننآ
فَـ هل سننتظر حتى يصيبنا أمر ما فنفزع له ،


_________________
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 3765
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
العمر : 63
الاوسمة : وسام الرياحين

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة يناير 10 2014, 06:43


ﻳﻘﻮﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻋﺎﺋﺾ ﺍﻟﻘﺮﻧﻲ
~~~~~~~~~~~~~~~
!!
!!
ﻓﻲ ﺣﺎﻝ ﺇﻧﺘﻈﺎﺭﻙ ﻟﻠﻨﻮﻡ ﻭﺃﻧﺖ ﻓﻲ ﻓﺮﺍﺷﻚ
ﺣﺎﻭﻝ ﺩﺍﺋﻤﺎً ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺃﻥ ﺗﺬﻛﺮ ﺍﻟﻠﻪ

ﺇﻣﺎ ﺑﺎﻟﺘﺴﺒﻴﺢ ﺃﻭ ﺍﻹ‌ﺳﺘﻐﻔﺎﺭ ﺃﻭ ﺍﻟﺘﻬﻠﻴﻞ ﺃﻭ ﺑﺄﻱ ﺫﻛﺮ !

ﻓﻬﺬﻩ
ﺃﻭﻻ‌ً ﻹ‌ﺳﺘﺠﻼ‌ﺏ ﺍﻟﻨﻮﻡ ﺳﺮﻳﻌﺎً ...
ﻭﺛﺎﻧﻴﺎ ﺇﻧﻚ ﻣﺘﻰ ﻣﺎ ﻏﻔﻮﺕ ﻧﺎﺋﻤﺎً ﻭﺃﻧﺖ ﺗﺬﻛﺮ ﺍﻟﻠﻪ

ﺍﺳﺘﻤﺮﺕ ﺍﻟﻤﻼ‌ﺋﻜﺔ ﻓﻲ ﺇﻛﻤﺎﻝ ﻣﺎ ﻛﻨﺖ ﺗﺬﻛﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻪ

ﺣﺘﻰ ﺗﺼﺤﻮ ﻣﻦ ﻧﻮﻣﻚ

ﻓﻜﺎﻥ ﻧﻮﻣﻚ ﻛﻠﻪ ﻓﻲ ﺫﻛﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺃﻧﺖ ﻻ‌ ﺗﻌﻠﻢ


_________________

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 10 2018, 22:50