منتديات يـــــــــــــــــــــــــد الله فوق ايديهــــــم

اخي الكريم اختي الكريمة
ان عرى التواصل التي تكاد تنفصم بيننا والهوة التي تتسع بيننا يوما بعد يوم .....
كل هذا واكثر حري به ان يدفع بل وان يحتم علينا ان نمد ايدين لبعضنا البعض.......
فهاندا امد اليك يدي .فلا تتركها ممدودة .
وسجل اسمك في هدا المنتدى
منتديات يـــــــــــــــــــــــــد الله فوق ايديهــــــم

ذكر الحقيقة بعيدا عن كل تعصب ومصلحية



كل عام وانتم بخير

في رحاب آية....

شاطر
avatar
مرية2
اليد الممدودة
اليد الممدودة

عدد المساهمات : 50
تاريخ التسجيل : 26/04/2013

في رحاب آية....

مُساهمة من طرف مرية2 في الأربعاء مايو 01 2013, 08:41



_________________
avatar
مرية2
اليد الممدودة
اليد الممدودة

عدد المساهمات : 50
تاريخ التسجيل : 26/04/2013

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف مرية2 في الأربعاء مايو 01 2013, 08:42

ايها الاخوة الكرام
انك لو شاركت بآية واحدة يقرأها من يقرأها او تبقى قيد انتظار فان لك الاجر من الله
انشاء الله تعالى
ونحن اذ نطلب منه تعالى ذلك نطمح الى ما هو اكبر من ذلك
ان يعطينا اجر كل ما خط في هذا المنتى الاسلامي
انه على كل شيء قدير و بالاجابة جدير
.............................



_________________
avatar
مرية2
اليد الممدودة
اليد الممدودة

عدد المساهمات : 50
تاريخ التسجيل : 26/04/2013

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف مرية2 في الأربعاء مايو 01 2013, 08:45

﴿ يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ ﴾[مريم: 12].


_________________
avatar
مرية2
اليد الممدودة
اليد الممدودة

عدد المساهمات : 50
تاريخ التسجيل : 26/04/2013

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف مرية2 في الأربعاء مايو 01 2013, 08:45


إن هذا الدين هو دين الجد والقوة، فيه ومن أجله تبذل النفوس والمهج، وفي سبيله تصرف وتستثمر الأوقات والأموال: ﴿ إِنَّهُ لَقَوْلٌ فَصْلٌ * وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ ﴾[الطارق: 13- 14].


فلا مجال للانفلات والضياع والهزل، ولا مكان للحرية الباردة المزعومة، أو لذلك الحوار المتهور، أو ذاك التغيير المتهاوي في أحضان كل جديد.


نعم.. إن كل فكر أو منهج يرتكز على شعارات براقة أو رايات زائفة غير منضبطة بقانون الله في الأرض، فإن سفينتها التضليل ونهايتها الضلال؛ وذلك لأنها لا تلبي تحقيق مرضات الله وإعلاء دينه وكلمته بين الناس، كما أنها لا تملك رصيد الفطرة أو العقل والمنطق.


يتأفف كثير من الناس: الدين ثقيل.. الدين صعب، ويبرر آخرون لأنفسهم هذا الضجر والانفلات بأن الدين يسر.. والدين سهل وسماحة.

.........................................


_________________
avatar
مرية2
اليد الممدودة
اليد الممدودة

عدد المساهمات : 50
تاريخ التسجيل : 26/04/2013

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف مرية2 في الأربعاء مايو 01 2013, 08:47

1-...(ليبعثن عليْهم الى يومِ القيامةمنْ يسُومهم سوء العذاب )سورة الاعراف167


_________________
avatar
مرية2
اليد الممدودة
اليد الممدودة

عدد المساهمات : 50
تاريخ التسجيل : 26/04/2013

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف مرية2 في الأربعاء مايو 01 2013, 08:47

لنذكر ان اليهودمعدن بشري تركزت فيه كل معاني الجاهلية وكل اسباب الفتنةيحتضنونها وينتجونها وموزعوها
واخبرنا الله عز وجل في اخر سورة الاسراء ان من علامات الجولة الاخرة مع اليهود ان يجمعهم الله من شتاتهم في الارض وان يجيئ بهم لفيفالميقات يوم معلوم
واننا اذ ننظر من خلال القران تبدو القضية في ابعادها الضاربة في اعماق سنة الله ونحن نعيش كابوس علو اليهود وافسادهم من حيث زفت البشارةللمومنين تحريضا لهم على عمل الصالحات
للاعداد لهم بالنفس الطويل وتوحد الامة واعداد القوة
لم يكن لليهودكل ذلك العلو المادي على على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وان كانت لهم صناعة وحصون لكن عباد الله كانوا عبادالله حقا
وموعد الاخرةبينهم وبيننا يقترب
نرى اطراد تقدمهم العلمي والتكنلوجي والتحالفي والتنظيمي والكيدي.... ولن يكون المسلمون الذين يقاتلونهم ويقتلونهم خلف الحجر والشجر
الا
الجيل الذي يستحق كل الاستحقاق ان يسمو الى مصاف عبادالله كما كان المهاجرون والانصار عباد الله




.................


_________________
avatar
الفاروق
اليد البيضاء
اليد البيضاء

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 19/04/2013

بكل حرف 10حسنات

مُساهمة من طرف الفاروق في الأربعاء مايو 01 2013, 08:54

"وَمَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِنْ يَتبِعُونَ إِلا الظن وَإِن الظن لَا يُغْنِي مِنَ الْحَق شَيْئا" (النجم:2Cool
avatar
الفاروق
اليد البيضاء
اليد البيضاء

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 19/04/2013

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف الفاروق في الأربعاء مايو 01 2013, 08:56


روى الترمذي عن سفيان:
الظن الذي يأثم به ما تكلم به، فإن لم يتكلم لم يأثم.

وذكر ابن الجوزي قول سفيان هذا عن المفسرين
ثم قال:
وذهب بعضهم إلى أنه يأثم بنفس الظن
ولو لم ينطق به.

وحكى القرطبي عن أكثر العلماء:
أن الظن القبيح بمن ظاهره الخير لا يجوز،
وأنه لا حرج في الظن القبيح بمن ظاهره القبيح
وحسن الظن راحة للفؤاد وطمأنينة للنفس
وهكذا كان دأب السلف الصالح رضي الله عنهم :

قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :

" لا تظن بكلمة خرجت من أخيك المؤمن شرًّا ،
وأنت تجد لها في الخير محملا ً".

قال ابن سيرين رحمه الله:

"إذا بلغك عن أخيك شيء فالتمس له عذرا،
فإن لم تجد فقل:
لعل له عذرا لا أعرفه".

وانظر إلى الإمام الشافعي رحمه الله حين مرض
وأتاه بعض إخوانه يعوده فقال للشافعي:

قوى لله ضعفك ،
قال الشافعي:
لو قوى ضعفي لقتلني ،
قال : والله ما أردت إلا الخير .
فقال الإمام : أعلم أنك لو سببتني ما أردت إلا الخير
.......................


_________________
avatar
الفاروق
اليد البيضاء
اليد البيضاء

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 19/04/2013

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف الفاروق في الأربعاء مايو 01 2013, 08:57

وما أحسن ما قال الشاعر:

فلا تظنن بربك ظـن سـوء.. ... ..فإن الله أولـى بالجــــــــميـل
ولا تظنن بنفسك قطُّ خيـرًا.. ... ..فكيف بظـالم جانٍ جهــــــولِ
وظنَّ بنفسك السوءى تجدها.. ... ..كذلك خيرُهـا كالمستحيل
وما بك من تقىً فيها وخـيرٍ.. ... ..فتلك مواهب الربِّ الجليل
وليس لها ولا منها ولكـنْ.. ... ..من الرحمن فاشكـر للدليـل
..........................................
...


_________________
avatar
لمياء13
اليد الممدودة
اليد الممدودة

عدد المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 20/04/2013
العمر : 22

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف لمياء13 في الجمعة مايو 03 2013, 09:32

إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ ۚ فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُثُ عَلَىٰ نَفْسِهِ ۖ وَمَنْ أَوْفَىٰ بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا


_________________
avatar
لمياء13
اليد الممدودة
اليد الممدودة

عدد المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 20/04/2013
العمر : 22

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف لمياء13 في الجمعة مايو 03 2013, 09:34

{ يَد اللَّه فَوْق أَيْدِيهمْ }


وَجْهَانِ مِنْ التَّأْوِيل : أَحَدهمَا :
يَد اللَّه فَوْق أَيْدِيهمْ عِنْد الْبَيْعَة , لِأَنَّهُمْ كَانُوا يُبَايِعُونَ اللَّه بِبَيْعَتِهِمْ نَبِيّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ; وَالْآخَر : قُوَّة اللَّه فَوْق قُوَّتهمْ فِي نُصْرَة رَسُوله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , لِأَنَّهُمْ إِنَّمَا بَايَعُوا رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى نُصْرَته عَلَى الْعَدُوّ .' وَقَوْله : { فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُث عَلَى نَفْسه } يَقُول تَعَالَى ذِكْره : فَمَنْ نَكَثَ بَيْعَته إِيَّاكَ يَا مُحَمَّد , وَنَقَضَهَا فَلَمْ يَنْصُرك عَلَى أَعْدَائِك , وَخَالَفَ مَا وَعَدَ رَبّه { فَإِنَّمَا يَنْكُث عَلَى نَفْسه } يَقُول : فَإِنَّمَا يَنْقُض بَيْعَته , لِأَنَّهُ بِفِعْلِهِ ذَلِكَ يَخْرُج مِمَّنْ وَعَدَهُ اللَّه الْجَنَّة بِوَفَائِهِ بِالْبَيْعَةِ , فَلَمْ يَضُرّ بِنَكْثِهِ غَيْر نَفْسه , وَلَمْ يَنْكُث إِلَّا عَلَيْهَا , فَأَمَّا رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَإِنَّ اللَّه تَبَارَكَ وَتَعَالَى نَاصِره عَلَى أَعْدَائِهِ , نَكَثَ النَّاكِث مِنْهُمْ , أَوْ وَفَّى بِبَيْعَتِهِ .وَقَوْله : { فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُث عَلَى نَفْسه } يَقُول تَعَالَى ذِكْره : فَمَنْ نَكَثَ بَيْعَته إِيَّاكَ يَا مُحَمَّد , وَنَقَضَهَا فَلَمْ يَنْصُرك عَلَى أَعْدَائِك , وَخَالَفَ مَا وَعَدَ رَبّه { فَإِنَّمَا يَنْكُث عَلَى نَفْسه } يَقُول : فَإِنَّمَا يَنْقُض بَيْعَته , لِأَنَّهُ بِفِعْلِهِ ذَلِكَ يَخْرُج مِمَّنْ وَعَدَهُ اللَّه الْجَنَّة بِوَفَائِهِ بِالْبَيْعَةِ , فَلَمْ يَضُرّ بِنَكْثِهِ غَيْر نَفْسه , وَلَمْ يَنْكُث إِلَّا عَلَيْهَا , فَأَمَّا رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَإِنَّ اللَّه تَبَارَكَ وَتَعَالَى نَاصِره عَلَى أَعْدَائِهِ , نَكَثَ النَّاكِث مِنْهُمْ , أَوْ وَفَّى بِبَيْعَتِهِ .' وَقَوْله : { وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّه } . .. الْآيَة , يَقُول تَعَالَى ذِكْره : وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ اللَّه عَلَيْهِ مِنْ الصَّبْر عِنْد لِقَاء الْعَدُوّ فِي سَبِيل اللَّه وَنُصْرَة نَبِيّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى أَعْدَائِهِوَقَوْله : { وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّه } . .. الْآيَة , يَقُول تَعَالَى ذِكْره : وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ اللَّه عَلَيْهِ مِنْ الصَّبْر عِنْد لِقَاء الْعَدُوّ فِي سَبِيل اللَّه وَنُصْرَة نَبِيّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى أَعْدَائِهِ' يَقُول : فَسَيُعْطِيهِ اللَّه ثَوَابًا عَظِيمًا , وَذَلِكَ أَنْ يُدْخِلهُ الْجَنَّة جَزَاء لَهُ عَلَى وَفَائِهِ بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهِ اللَّه , وَوَثَّقَ لِرَسُولِهِ عَلَى الصَّبْر مَعَهُ عِنْد الْبَأْس بِالْمُؤَكِّدَةِ مِنْ الْأَيْمَان . وَبِنَحْوِ الَّذِي قُلْنَا فِي ذَلِكَ قَالَ أَهْل التَّأْوِيل . ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 24364 - حَدَّثَنَا بِشْر , قَالَ : ثَنَا يَزِيد , قَالَ : ثَنَا سَعِيد , عَنْ قَتَادَة { فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا } وَهِيَ الْجَنَّة . يَقُول : فَسَيُعْطِيهِ اللَّه ثَوَابًا عَظِيمًا , وَذَلِكَ أَنْ يُدْخِلهُ الْجَنَّة جَزَاء لَهُ عَلَى وَفَائِهِ بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهِ اللَّه , وَوَثَّقَ لِرَسُولِهِ عَلَى الصَّبْر مَعَهُ عِنْد الْبَأْس بِالْمُؤَكِّدَةِ مِنْ الْأَيْمَان . وَبِنَحْوِ الَّذِي قُلْنَا فِي ذَلِكَ قَالَ أَهْل التَّأْوِيل . ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 24364 - حَدَّثَنَا بِشْر , قَالَ : ثَنَا يَزِيد , قَالَ : ثَنَا سَعِيد , عَنْ قَتَادَة { فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا } وَهِيَ الْجَنَّة . '


_________________
avatar
لمياء13
اليد الممدودة
اليد الممدودة

عدد المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 20/04/2013
العمر : 22

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف لمياء13 في الجمعة مايو 03 2013, 09:36

{ يَدُ ٱللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ... } [الفتح: 10] أي: فوق الأيدي التي امتدتْ لتبايع رسول الله، فكانت يد الله فوق يد الجميع، لأن المنة هنا من الله فلا تظنوا المنة منكم بأن بايعتم، بل المنة من الله عليكم، ويده فوق أيديكم وهو الذي ساق لكم هذا الخير الذي يُسعدكم في الدنيا وفي الآخرة.

واليد هنا ليست هي اليد التي نعرفها كأيدينا، بل هي يد المنَّة والمعروف، كما تقول مثلاً: فلان له علىَّ يد. يعني: نعمة أو مكْرمة وجم
يل.
avatar
ريان2013
اليد الممدودة
اليد الممدودة

عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 07/05/2013

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف ريان2013 في الثلاثاء مايو 07 2013, 17:31

يقول تعالى على لسان موسى عليه السلام في سورة طه( قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلِي )).


قال ابن عثيمين رحمه الله ( أن من هدي النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم الكتابة إلى الملوك ، وأن لا يحقر الإنسان نفسه ، يكتب إلى الملك بما يرى أنه حق ، سواءكان من ملك بلاده أو من ملوك آخرين ، يكتب إلى ما يرى أنه حق ولا يحقرن شيئا ، فربّ كلمة وقعت في قلب سامعها أو قارئها فينفع الله بها ، وها هو موسى عليه الصلاة السلام إجتمع عليه الخلق والسحرة وجُمعوا له في يوم الزينة يوم العيد ، فلما اجتمعوا قال كلمة واحدة قال ((ويلكم لا تفتروا على الله كذبا فيسحتكم بعذاب وقد خاب من افترى)) ، هذه الكلمة صارت بمنزلة القنبلة (( فتنازعوا أمرهم بينهم )) والأمة إذا تنازعت حل بها الفشل (( ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا إن الله مع الصابرين )) ولهذا آمن السحرة ، آمنوا بموسى فكانوا في أول النهار كفرة سحرة وصاروا في آخر النهار مؤمنين بررة وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء ))
..............


_________________
avatar
ريان2013
اليد الممدودة
اليد الممدودة

عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 07/05/2013

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف ريان2013 في الثلاثاء مايو 07 2013, 17:32

البقرة

من الاية 14 الى الاية 16

وَإِذَا لَقُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُواْ إِنَّا مَعَكْمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ (14) اللّهُ يَسْتَهْزِئُ بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ (15) أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ اشْتَرُوُاْ الضَّلاَلَةَ بِالْهُدَى فَمَا رَبِحَت تِّجَارَتُهُمْ وَمَا كَانُواْ مُهْتَدِينَ (16)

ويتظاهرون بالإيمان عند لقاء المؤمنين , ليتقوا الأذى , وليتخذوا هذا الستار وسيلة للأذى . . هؤلاء كانوا إذا خلوا إلى شياطينهم - وهم غالبا - اليهود الذين كانوا يجدون في هؤلاء المنافقين أداة لتمزيق الصف الإسلامي وتفتيته , كما أن هؤلاء كانوا يجدون في اليهود سندا وملاذا . . هؤلاء المنافقون كانوا (إذا خلوا إلى شياطينهم قالوا:إنا معكم إنما نحن مستهزئون)- أي بالمؤمنين - بما نظهره من الإيمان والتصديق !


_________________
avatar
ريان2013
اليد الممدودة
اليد الممدودة

عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 07/05/2013

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف ريان2013 في الثلاثاء مايو 07 2013, 17:33


وما يكاد القرآن يحكي فعلتهم هذه وقولتهم , حتى يصب عليهم من التهديد ما يهد الرواسي:

(الله يستهزئ بهم , ويمدهم في طغيانهم يعمهون). .

وما أبأس من يستهزيء به جبار السماوات والأرض وما أشقاه !! وإن الخيال ليمتد إلى مشهد مفزع رعيب . وإلى مصير تقشعر من هوله القلوب .

وهو يقرأالله يستهزئ بهم , ويمدهم في طغيانهم يعمهون). . فيدعهم يخبطون على غير هدى في طريق لا يعرفون غايته , واليد الجبارة تتلقفهم في نهايته , كالفئران الهزيلة تتواثب في الفخ , غافلة عن المقبض المكين . . وهذا هو الاستهزاء الرعيب , لا كاستهزائهم الهزيل الصغير .

وهنا كذلك تبدو تلك الحقيقة التي أشرنا من قبل إليها . حقيقة تولي الله - سبحانه - للمعركة التي يراد بها المؤمنون . وما وراء هذا التولي من طمأنينة كاملة لأولياء الله , ومصير رعيب بشع لأعداء الله الغافلين , المتركين في عماهم يخبطون , المخدوعين بمد الله لهم في طغيانهم , وإمهالهم بعض الوقت في عدوانهم , والمصير الرعيب ينتظرهم هنالك , وهم غافلون يعمهون !






_________________
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 3765
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
العمر : 63
الاوسمة : وسام الرياحين

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء مايو 15 2013, 07:15



_________________
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 3765
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
العمر : 63
الاوسمة : وسام الرياحين

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء مايو 15 2013, 07:15

{ وأقـبَـل بَـعْـضـُهُـمْ عَـلَى بَـعْـض ٍ يَـتـَسَـاءَلـُونَ ،
قـَالـُوا إنـَّا كُـنـَّا قـَبـْـلُ فِـي أهـْـلِـنـَا مُـشْـفِـقِـيـنَ ،
فـَمَـنَّ اللهُ عَـلـَيْـنـَا وَوَقـَانـَا عَـذابَ السَّـمُـوم ِ ،
إنـَّا كُـنـَّا مِـنْ قـَبْـلُ نـَدْعُـوهُ إنـَّهُ هُـوَ الـْبَـرُّ الـرَّحِـيـمُ .}
( سورة الطور : 25 ــ 28 ) ..



_________________
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 3765
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
العمر : 63
الاوسمة : وسام الرياحين

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء مايو 15 2013, 07:16

هل نحن فى أهلنا مشفقين
هل نكثر الدعاء و نحن مشفقين على أنفسنا من العذاب
استوقفتنى هذه الأية
فقلت ما بالنا نقص خوفنا
هل أعمالنا صالحة لدرجة تجعلنا نشعر بالأمان
سيدنا أبو بكر كان خايف على نفسه و هو المبشر بالجنة و كل الصحابة كانت سمتهم الخوف
هل سيئاتنا غفرت كلها بتوبة نصوح
و ما أدرانا أن توبتنا كانت توبة نصوح
التوبة النصوح يتذكر صاحبها من مرارة المعصية ما ينسيه لذتها
.................
إشفاق و دعاء بتضرع .......... طريق النجاة .





_________________
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 3765
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
العمر : 63
الاوسمة : وسام الرياحين

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء مايو 15 2013, 07:18

{وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ. إِذْ دَخَلُوا عَلَى دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لَا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَى بَعْضُنَا عَلَى بَعْضٍ فَاحْكُم بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَى سَوَاء الصِّرَاطِ . إِنَّ هَذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ. قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيراً مِّنْ الْخُلَطَاء لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَّا هُمْ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ} (سورة ص : آية 21)


_________________
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 3765
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
العمر : 63
الاوسمة : وسام الرياحين

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء مايو 15 2013, 07:18

(سورة ص : آية 21)
تلك صورة واضحة للتقويم الإلهي لمسيرة الرسل حين تحيد خطاهم بغير قصد عما رسمه الله من سبيل وقد كانت فتنة اختبر الله بها عبده داوود الملك النبي، بيان هذه الفتنة أن داود عليه السلام كان يخصص بعض وقته للتصرف في شؤون الملك، وللقضاء بين الناس. ويخصص البعض الآخر للخلوة والعبادة وترتيل أناشيده تسبيحاً لله في المحراب. وكان إذا دخل المحراب للعبادة والخلوة لم يدخل إليه أحد حتى يخرج هو إلى الناس.وفي ذات يوم فوجى ء بشخصين يتسوران المحراب المغلق عليه. ففزع منهم. فما يتسور المحراب هكذا مؤمن ولا أمين! فبادرا يطمئنانه.
{قالوا : لا تخف. خصمان بغى بعضنا على بعض}. وجئنا للتقاضي أمامك {فاحكم بيننا بالحق ولا تشطط واهدنا إلى سواء الصراط}، وبدأ أحدهما فعرض خصومته :{إنّ هذا أخي له تسع وتسعون نعجة ولي نعجة واحدة. فقال : أكفلنيها} [أي اجعلها لي وفي ملكي وكفالتي] {وعزني في الخطاب} أي شدد علي في القول وأغلظ. والقضية تحمل ظلماً صارخاً مثيراً لا يحتمل التأويل. ومن ثم اندفع داود يقضي على إثر سماعه لهذه المظلمة الصارخة؛ ولم يوجه إلى الخصم الآخر حديثاً، ولم يطلب إليه بياناً، ولم يسمع له حجة.

ولكنه مضى يحكم {قال لقد ظلمك بسؤال نعجتك إلى نعاجه. وإن كثيراً من الخلطاء [المخالطين بعضهم بعضا] ليبغي بعضهم على بعض. إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وقليل ما هم}. عند هذا تنبه داود إلى أنه الابتلاء فأدركته طبيعته. ولأنه كان أوابا {استغفر ربه وخرّ راكعاً وأناب}.





_________________
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 3765
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
العمر : 63
الاوسمة : وسام الرياحين

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء مايو 15 2013, 16:21



_________________
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 3765
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
العمر : 63
الاوسمة : وسام الرياحين

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء مايو 15 2013, 16:27



_________________
avatar
aya2013
اليد الممدودة
اليد الممدودة

عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 10/05/2013

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف aya2013 في الخميس يونيو 06 2013, 05:31





_________________
avatar
aya2013
اليد الممدودة
اليد الممدودة

عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 10/05/2013

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف aya2013 في الخميس يونيو 06 2013, 05:32

قال تعالى ( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَىٰ رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ (2)الانفال )

وقال تعالى ( كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ (29)ص )

وقال تعالى ( أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا (24) محمد )

وقال تعالى ( لَوْ أَنْزَلْنَا هَٰذَا الْقُرْآنَ عَلَىٰ جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ ۚ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (21) الحشر )


_________________
avatar
aya2013
اليد الممدودة
اليد الممدودة

عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 10/05/2013

رد: في رحاب آية....

مُساهمة من طرف aya2013 في الخميس يونيو 06 2013, 05:34



_________________

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 16 2018, 09:58